||   مواقع صديقه   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الفيس بوك   ||   قناة مجموعة الأوحد على التليقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الانستقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على تويتر   ||   موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام   ||   الإسراء والمعراج   ||   موقع سماحة الشيخ عبدالله العشوان   ||   موقع المدرسة الأحسائية في النجف الأشرف   ||   قناة الأوحد الفضائية   ||   موسوعة الشيخ الأوحد   ||   صبح الأزل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة أبل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة اندرويد   ||   الأب ستور لأجهزة الأيفون   ||   الأب ستور لأجهزة الجلكسي   ||   شبكة الإحقاقي   ||   برنامج مكتبة الأوحد على الأيفون   ||   برنامج مكتبة الأوحد اندرويد: جلكسي - سوني   ||   مكتبة موقع الأوحد   ||   ضيافة الشيخ الأوحد قدس سره الشريف   ||   لجنة خدام خادم الشريعة الغراء   ||   الأوحد   ||   جامع الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   قناة لجنة الولاية والتوحيد على اليوتيوب   ||   الحسينية الجعفرية الكويت   ||   الحسينية العباسية الهفوف   ||  
  ||   أخبار مرجعية الإحقاقي   ||   وجوب اطاعة اوامر المولى ميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله في جميع ما يأمر به وينهى عنه وقراءة خطاب المشائخ بشأن ذلك   ||   النيابة العامة والإقتداء   ||   خطبة سماحة الشيخ توفيق البوعلي في بيان الشبهات   ||  


الصفحة الرئيسية

شبكة الشيخ الأوحد الثقافية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بعلماء المدرسة (230)
  • الفكر الأوحدي (797)
  • الدفاع المقدس (202)
  • ينابيع أوحدية (88)
  • تحميل كتب المدرسة (4)
  • شهادات العلماء بحق الشيخ الأوحد الإحسائي (65)
  • كرامات مراجعنا رحم الله الماضين وحفظ الباقين (10)
  • سماحة الشيخ علي الشبيث (1)

خطب ومحاضرات ودروس :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (108)
  • الشيخ جواد الجاسم (94)
  • الشيخ علي الجدي (16)
  • الشيخ مجتبى السماعيل (11)
  • الشيخ عبدالجليل الأمير (33)
  • الشيخ حسين المطوع (32)
  • الشيخ حسين الفهيد (24)
  • الشيخ راضي السلمان (25)
  • الشيخ توفيق البوعلي (22)
  • الشيخ عبدالمنعم العمران (4)
  • الشيخ سعيد القريشي (21)
  • الشيخ عادل الشواف (7)
  • الشيخ كاظم العمران (3)
  • الشيخ نور الدين العبدالله (9)

أقسام اليوتيوب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقاطع يوتيوب منوعة (145)
  • منهج السيد كمال الحيدري والرد عليه (2)
  • خطب ومحاضرات الشيخ عبدالحليم الغزي (11)
  • الشيخ عبدالحليم الغزي والشيخ الأوحد (0)

أقسام عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع عامة (193)
  • واحة الشعر والشعراء (58)
  • واحة عاشوراء الحسين عليه السلام (191)
  • واحة اعتني بصحتك (92)
  • واحة فقهيات (66)
  • واحة الأخلاق والتربية (43)
  • مواضيع دينية (226)

خدمات :

  • أرسل سؤالك
  • الإجابة على الأسئلة
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


  • القسم الرئيسي : شبكة الشيخ الأوحد الثقافية .

        • القسم الفرعي : الفكر الأوحدي .

              • الموضوع : في النصيحة .

في النصيحة

وما ينقضي تعجبي من بعض فضلاء العصر فانهم يحاولون جمع كلمة فرق الاسلام وتأليف من ليسوا بامامية ولا جامع بيننا وبينهم الا في الجنس البعيد وفيهم من المجسمة والجبرية ما لا يخفى حالهم ومن الاختلاف الكلي الشديد فروعا واصولا بما يؤدي الى البينونة الكلية والضدية التامة وهم مجدون في تحصيل الاتحاد وكادحون ليلا ونهارا وقد طلبوا محالا وهيهات ثم هيهات من الائتلاف والاتحاد ودون ما يرومونه خرط القتاد وقلع الراسيات من الاوتاد الا بتنازل هؤلاء عما يمتازون به من العمل والاعتقاد هذا صنعهم مع الاباعد والاجانب. ويفرقون كلمة الامامية والاثنى عشرية الذين لا فرق بين فرقهم دينا ومذهبا الا في بعض المسائل الجزئية ويجتمعون كلهم في الجنس القريب ومرجعهم الكتب الاربعة التي عليها مدار دينهم , اصولهم واحدة وفروعهم كذلك رواة اخبارهم تلك الرواة المدونة اسماءهم في رجال الكشي والنجاشي وغيرهم ومشايخ اجازاتهم هم اولئك المشايخ وعلماءهم من الصدر الاول الى زماننا هذا مسلمون عند الجميع وكتبهم وتصانيفهم هي المعيار والمدار عند الكل في تصحيح الروايات وتمييز المشهور منها عن الشاذ والنادر وتحصيل الاجماع وعدمه وكتب ادعيتهم من الصحيفة العلوية والصحيفة السجادية وسائر كتب الادعية المؤلفة من العلماء المتقدمين والمتأخرين وكتب زياراتهم هي لا تجد فرقا ولا ميزا في شيء من ذلك وأيضا معابدهم ومشاهدهم ومزاراتهم هي تلك المعروفة والمتفق عليها عند العموم فما بالهم يفرقون كلمة هؤلاء المؤمنين الموالين ويخرجون بعضهم عن المذهب والدين وينسبونه الى الغلو والالحاد ويظهرون معهم العداوة والبغضاء ويثيرون الضغانة والشحناء ويدعون الاتحاد مع اولئك الاباعد الذين لا جامع بيننا وبينهم في شيء من المذكورات لا في الائمة المعصومين الهداة عليهم السلام ولا في الكتب والرواة ولا في المشاهد والزيارات غير كلمتي الاسلام اسما لا رسما وانتحال وانتحال ظاهر القرآن صورة لا معنى ولهم البون البعيد والاختلاف الشديد ولا تظنن في حقي اني لا احب الاتحاد والائتلاف مع هؤلاء كلا ثم كلا بل اني احب الاتفاق مع جميع فرق الاسلام وانا على ذلك احرص من غيري وذلك قرة عيني وغاية مقصودي لما قال نبينا صلى الله عليه وآله وسلم كما في اول صحيح البخاري اني امرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا اله الا الله محمد رسول الله فاذا قالوا ذلك حقنت دمائهم وسلمت اعراضهم وحفظت اموالهم الخ نقلته بالمعنى وكذلك في صحاحنا ما هو اعظم من ذلك فكل من اظهر الاسلام جدا ونطق بالكلمتين المذكورتين وجب علينا ان نعامل معه معاملة الاسلام من حل ذبحه وقبول شهادته وطهارة ما يلاقيه ويحرم علينا تكفيره وتنجيسه وماله وعرضه الا بطريق الاسلام وكل احكام الاسلام يجري عليه عندنا لكني اقول ان توليد الاتفاق بين فرق الجعفرية كان اولى والزم لان تينك الكلمتين اللتين أوجبتا لم شعث الاسلام وجمع فرقهم وحرمة المال والعرض والغيبة وحقن الدماء واجراء رسوم الاسلام واحكامه هما بعينهما موجودتان في فرق الجعفرية وزيادة فلأي شيء يفرق كلمتهم ويطعن في بعضهم ويعامل معهم على خلاف رسوم الاسلام وحدودة وينابز بالالقاب ويترك الاداب وتضيع بينهم الحقوق ويصدر اليهم انواع العقوق وما الذي سوغ لهم اظهار الاختلاف والتباعد مع هؤلاء وهم اقرب الفرق واخصهم وجوز الاعلان بالاتفاق مع ابعدهم واقصيهم وفيهم المجبرة والمجسمة والمشبه بل فيهم من يدعي او يجوز رؤية الخالق تعالى اما في الرؤيا او في الدنيا او في الاخرة او فيهما جميعا ان هذا الا اتباع الهوى والاعراض عن سنة نبي الهدى وطريقة اولي الحجي ومصابيح الدجى وعلى خلاف قوله تعالى ( ولا تقولوا لمن القي اليكم السلام لست مؤمنا ) وفيه ادخال الاذى على المؤمن قال تعالى ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا واثما مبينا ) فيا حبيبي هذا زمان ينبغي ان يكون المسلمون والمؤمنون متفقين ومتحدين اتم الاتحاد ويدافعون عن الشرك والكفر ويقاتلون على الصلوة والزكوة وباقي احكام الدين ويلتفتون الى ما يروج به كلمة الاسلام ويجلب ويجعلون جدهم واهتمامهم في مكافحة الدين وتقوية الاسلام واعلاه كلمة المسلمين ويرفعون الاختلاف من بين الموحدين لا انهم يلقون الفتنة بينهم ويثيرون عجاج الشقاق والنفاق ويدحرجون دباب الاختلاف بين انفسهم ويلعن بعضهم بعضا ويجعلون الطعن والقدح سنة او فرضا يصرفون همتهم ليلا ونهارا في كسر شوكة الاسلام وتضعيف اهله وتفريق كلمته بل تمزيقها وشق عصاة ويغفلون عما يراد منهم من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهذه المناكر قد شاعت وانواع الفسق والفجور قد كثرت وعمت ودخلت اغلب البيوت الرفيعة فضلا عن الوضيعة واتسع الخرق على الراقع وصار يتعاطى بانواع الحرام على رؤوس الاشهاد بلا قيد ولا مانع وجعلت ترفض الفرائض تدريجيا فلا عامل بها ولا اقل قليل واذا تمادى على هذه الاحوال فبعد مدة يسيرة ترتفع جملة رسوم الاسلام وما ترى منها شيئا ولا نجد الا واكثرهم او كلهم بها كافرين وبرسوم الكفر متسربلين عاملين. فيا أيها الحاكم بكفر المؤمنين حيث انهم ما وافقوا رأيك او اعتقادك ان مولانا امير المؤمنين ( ع ) سل سيفه وضرب خراطيم الكفر والشرك حتى قالوا لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقنع منهم بإظهار الشهادتين وانت جل جلالك تخرج المؤمنين المتأصلين عن الاسلام وتحكم بكفرهم.

فيا حبيبي عليك أولا نفسك اصلح داخلك بيتك واهلك واولادك وعشيرتك عن ارتكاب المنكرات وترك الواجبات بالاخص الصلاة وامثالها ثم التفت ثم التفت الى الخارج وميز الكافر من المؤمن والخبيث عن الطيب والطالح عن الصالح حتى لا تكون لدى العامة ملاما ترى الشعرة والقذى في عين الغير ولا ترى الجدع والاذى في عينك اصلح الله المؤمنين وجمع كلمة الموحدين وثبتنا على الصراط المستقيم والمنهج القويم وصلى الله على ساداتنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم والحمدلله رب العالمين.

الكاتب: الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف
المصدر: كتاب عقيدة الشيعة

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/08/12  ||  القرّاء : 1145




حديث اليوم :

عن الصادق ، عن آبائه -عليهم السلام- عن رسول الله -صلّى الله عليه وآله ـ في حديث المناهي ـ قال : ألا ومن علق سوطا بين يدي سلطان جعل الله ذلك السوط يوم القيامة ثعبانا من النار طوله سبعون ذراعا ، يسلطه الله عليه في نار جهنم وبئس المصير . الوسائل ب42 ح10

حكم ومواعظ :

نبينا محمد صلى الله عليه وآله كانت له معاجز وكرامات لا تُعَدُّ ولا تُحصى من تسبيح الحصى في كفه ، وإنطاق الحيوانات وشهادتها بنبوته ، وإطاعة الأشجار والنباتات له ، وعدم ظهور ظل له في الشمس ، وأعظمها أخلاقه الجميلة الملكوتية التي جذبت نفوس الأشراف وسحرت قلوب المؤمنين ، وقال في حقه إله العالمين : ( وإنك لعلى خلق عظيم) ✨ خادم الشريعة الغراء آية الله المولى ميرزا عبدالرسول الحائري الاحقاقي قدس سره ..

البحث في الموقع :


  

جديد الموقع :



 هدية فاطمة الزهراء* عليها السلام

 السيدة زينب الكبرى شريكة الحسين عليهما السلام

 لقب الحكيم الإلهي والفقيه الرباني

 السيدة الزهراء تحيط المرجعية الأحقاقي بعين الرعاية

 الشيعة خنازير عند ابن عربي

 شمس الأحقاقي قائد الأوحدية الأوحد الحكيم الإلهي و الفقيه الرباني محل الألطاف الألهية

 المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 السيدة زينب الكبرى تخص بالرعاية خادم الشريعة الغراء* رضوان الله عليه

 هل يعتبر المرجع المقلد من أهل الخبرة لمقلديه في معرفة و تحديد و تعين المرجع الاحق له ؟

 إشراق شمس الاوحد

مواضيع متنوعة :



 السيد أحمد الشيرازي - التقية

 تصريحات الشيخ الأوحد قدس سره بالعروج الجسماني

 في ذكرى الشيخ علي الدندن رحمه الله تعالى

 قال الميرزا محمد باقر الاسكوئي في كتابه المصباح المنير

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن مرجعية الإحقاقي

  من حياة ميرزا عبدالله بصوت ميرزا عبدالرسول الاحقاقي ق س .

 الحاج موسى بن محمد الدباب

 الشيخ محمد آل عبد الجبار

 بيان أسمائهم عليهم السلام لآدم عليه السلام

 ما موقف سماحة الإحقاقي من العلماء الذين لم يدافعوا عن الأوحد

الأكثر مشاهدة :



 الاستخدام الصحيح لزيوة الشعر

 كلمت الشيخ حسين الشمالي بحق الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

 تقليد الميت في نظر الميرزا عبدالرسول

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 ما جرى في اجتماع يوم الخميس 28 من ذو القعدة مع جناب المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

  الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي ( أعلى الله مقامه )

 الحوار الكامل مع الشيخ توفيق البوعلي

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن الميرزا عبدالله وعن مظلومية الميرزا عبدالرسول قدس سره الشريف

 الشيخ عبدالجليل الأمير يطلب من الميرزا عبدالله قبول المرجعية

 الرد الصائب

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 34

  • عدد المواضيع : 2852

  • التصفحات : 3260166

  • التاريخ : 21/10/2019 - 20:23

جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة نور الإحقاقي © 2016

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net