||   مواقع صديقه   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الفيس بوك   ||   قناة مجموعة الأوحد على التليقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الانستقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على تويتر   ||   موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام   ||   الإسراء والمعراج   ||   موقع سماحة الشيخ عبدالله العشوان   ||   موقع المدرسة الأحسائية في النجف الأشرف   ||   قناة الأوحد الفضائية   ||   موسوعة الشيخ الأوحد   ||   صبح الأزل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة أبل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة اندرويد   ||   الأب ستور لأجهزة الأيفون   ||   الأب ستور لأجهزة الجلكسي   ||   شبكة الإحقاقي   ||   برنامج مكتبة الأوحد على الأيفون   ||   برنامج مكتبة الأوحد اندرويد: جلكسي - سوني   ||   مكتبة موقع الأوحد   ||   ضيافة الشيخ الأوحد قدس سره الشريف   ||   لجنة خدام خادم الشريعة الغراء   ||   الأوحد   ||   جامع الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   قناة لجنة الولاية والتوحيد على اليوتيوب   ||   الحسينية الجعفرية الكويت   ||   الحسينية العباسية الهفوف   ||  
  ||   أخبار مرجعية الإحقاقي   ||   وجوب اطاعة اوامر المولى ميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله في جميع ما يأمر به وينهى عنه وقراءة خطاب المشائخ بشأن ذلك   ||   النيابة العامة والإقتداء   ||   خطبة سماحة الشيخ توفيق البوعلي في بيان الشبهات   ||  


الصفحة الرئيسية

شبكة الشيخ الأوحد الثقافية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بعلماء المدرسة (230)
  • الفكر الأوحدي (797)
  • الدفاع المقدس (202)
  • ينابيع أوحدية (88)
  • تحميل كتب المدرسة (4)
  • شهادات العلماء بحق الشيخ الأوحد الإحسائي (65)
  • كرامات مراجعنا رحم الله الماضين وحفظ الباقين (10)
  • سماحة الشيخ علي الشبيث (1)

خطب ومحاضرات ودروس :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (108)
  • الشيخ جواد الجاسم (94)
  • الشيخ علي الجدي (16)
  • الشيخ مجتبى السماعيل (11)
  • الشيخ عبدالجليل الأمير (33)
  • الشيخ حسين المطوع (32)
  • الشيخ حسين الفهيد (24)
  • الشيخ راضي السلمان (25)
  • الشيخ توفيق البوعلي (22)
  • الشيخ عبدالمنعم العمران (4)
  • الشيخ سعيد القريشي (21)
  • الشيخ عادل الشواف (7)
  • الشيخ كاظم العمران (3)
  • الشيخ نور الدين العبدالله (9)

أقسام اليوتيوب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقاطع يوتيوب منوعة (145)
  • منهج السيد كمال الحيدري والرد عليه (2)
  • خطب ومحاضرات الشيخ عبدالحليم الغزي (11)
  • الشيخ عبدالحليم الغزي والشيخ الأوحد (0)

أقسام عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع عامة (193)
  • واحة الشعر والشعراء (58)
  • واحة عاشوراء الحسين عليه السلام (191)
  • واحة اعتني بصحتك (92)
  • واحة فقهيات (66)
  • واحة الأخلاق والتربية (43)
  • مواضيع دينية (226)

خدمات :

  • أرسل سؤالك
  • الإجابة على الأسئلة
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


  • القسم الرئيسي : أقسام عامة .

        • القسم الفرعي : واحة الأخلاق والتربية .

              • الموضوع : ظاهرة الخرس الزوجي .

ظاهرة الخرس الزوجي

 


ظاهرة الخرس الزوجي ،،،




تشتكي كثيرٌ من الزوجات من قلة حديث أزواجهن معهن كما كان الحال أيام الخطوبة وشهر العسل مما يجعلهن يشعرن بشيء من الهم والضيق.. وقد يتبادر إلى أذهانهن أنهن أصبحن غير مرغوب فيهن من قبل أزواجهن..




لكن لو توقفتِ مَلِيّاً  - والخطاب للزوجة -وأعدتِ شريط حياتكِ الزوجية للوراء وفكرتِ في علاقتكِ مع زوجكِ كيف كانت وأين صارت ؟ ستجدين من الأسباب ما جعل زوجكِ يسلك هذا المسلك.. فكما هو معلوم أنّ لكل فعلٍ رد فعل مساوٍ له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه ، ولربما تتحملين _أنتِ كزوجة _ جزءً كبيراً من المسؤولية..

فما رأيكِ لوْ نتعرف معاً على أهم أسباب المشكلة حتى يسهل علينا وضع الحلول المناسبة ؟!!

يمكننا أنْ نُجمل الأسباب وحلولها في النقاط التالية :




1قد يرجع السبب لحالة الخرس الزوجي هو طبيعة الرجل وخصائصه النفسية ، فكثيراً ما يكون الرجل صامتاً إذا كان متضايقاً أو يعاني من ضغوط نفسية أو مشاكل مادية أو وظيفية، وفي مثل هذه الحالات يصبح منشغل البال وغير متجاوب، ويميل للصمت والانعزال والانسحاب من الحياة الاجتماعية، بعكس المرأة التي تلجأ للتنفيس عن مشاعرها من خلال الحديث عنها لتشعر بالتحسن ، والزوجة الذكية هي التي تراعي هذة الفروق النفسية فتؤّمن لزوجها مساحةً آمنة من الخلوة والانعزال إذا كان يعاني من الضغوطات أو المشاكل.




2كذلك فإن كثرة طلبات الزوجة وشكواها هو مسبب للصمت لدى بعض الأزواج ، لذلك ،،، عليكِ أيتها الزوجة العزيزة تعلم مهارة استقبال الزوج ساعة عودته إلى المنزل بالابتسامة العذبة والترحاب الجميل والهندام الحسن ، كما يفضل أنْ تتركيه بمفرده وانشغلي عنه بإعداد كوب من العصير أو الماء ، ولا تنسي وأنت تقدمينه له أن تطربي أذنه بالكلمات الطيبة التي قد تنسيه تعب يومه مثل “الله يعطيك الصحة ، ربنا لا يحرمنا منك” ، وإذا كانت لديك أية طلبات أو شكاوى فاختاري الوقت والمكان والأسلوب المناسب لطرحها.




3قد ينتاب الزوجَ إحساسٌ بأنكِ لن تفهميه كرجل لكونك امرأة ، لذلك فإنّ من أهم المفاتيح للوصول إلى قلب الرجل هو معرفة أولوياته واهتماماته وميوله.. ومحاولة مشاركته فيها فإذا كانت له هواية معينة فابحثي عن المصادر التي تتحدث عنها لتستطيعي مناقشته فيها.. فالتحدث معه في المواضيع التي يحبها ومراعاة أولوياته ومشاركته اهتماماته من أهم الأشياء التي تجعل زوجكِ يميل إليكِ ويستمتع بالحديث معكِ.




4احذري من عدم ترك المجال له ليعبّر عما بداخله!

فإذا ما أردتِ لزوجكِ أنْ ينطلق في كلامه فدّعيه يعبر عن مشاعره بحرية ولا تقاطعيه مهما كانت الأسباب.. تعلمي فن الإستماع والإنصات وركّزي معه جيداً.




5أيضاً ،،، قد يكون السبب هو عدم ثقته بكِ لكتمان سره ، وقد يحدث هذا بسبب تجربة سابقة!!

لِذا كوني أمينة على أسرار زوجكِ وبيتك ولا تفشيها لأي أحدٍ كان.. وحاولي إخفاء عيوب زوجكِ واظهري محاسنه واحترميه، وبذلك تنالين احترامه وثقتة.




6ربما يخشى زوجكِ من أن يفتح معكِ مواضيع جانبية قد تزعجكِ وتثير أعصابكِ ، لذا عليكِ أن تفتحي له المجال كي يعبّر عن مكنونات نفسه تجاهكِ ، واجعليه يشعر بالأمان وبأن له الحق في انتقادكِ وتقويم سلوككِ ، وتقبلي كلَّ ما يقوله برحابة صدر ، وليكن انتقاده لسلوك أو تصرف بَدَرَ مِنكِ بمثابة حافز لك لتحسين سلوككِ وتطوير ذاتك للأفضل.




7كذلك فإنّ انشغال الزوجة بعلاقاتها الإجتماعية وزيارات أهلها يجب أنْ لا يكون على حساب الاهتمام ببيتها وأولادها فالأزواج _ كل الأزواج _ يعتبرون اهتمام الزوجةّ ببيت الزوجية وأسرتها الصغيرة مقدم على المناسبات والزيارات ، لذلك كله على كل زوجة ترغب في السعادة والاستقرار لحياتها الزوجية أن تعرف كيف تنظم حياتها وترتب أولوياتها بحيث تعطي كل ذي حق حقه من الرعاية والاهتمام ، ويمكنك عزيزتي أنْ تخصصي في كل يوم جزء من وقتك للانفراد بزوجك ، وحاولي أن تتلمسي احتياجاته وقدّري وتفهمي مشاكله وإن لم تستطيعي أنْ تكوني له عوناً فلا تكوني عائقاً ، ولا تنسي أنْ تفتحي معه قنوات تناسبه في الحوار والاتصال ، والحوار هنا ليس الحديث عن صعوبات الحياة وغلاء المعيشة ومشاكل الأولاد ، إنما التواصل العاطفي والودي الذي يضفي على العلاقة الزوجية مزيداً من الحب والتفاهم والانسجام، ويعزز من أواصر التواصل الإيجابي بين الزوجين، وأهم نصيحة نوجهها لكل زوج وزوجة هي أنْ تحرصا على أن تخصصا في كل يوم ساعة أو نصف ساعة على الأقل تجتمعون فيها كأسرة ، ولو كان ذلك على وجبة الغداء أو العشاء أو حتى إفطار الصباح ، ففي ذلك إشباع للعواطف وتقريب للنفوس.




8أخيراً وليس آخراً ،،،،،

هدف كل زوجين أنْ يدوم الحبُ والودُ بينهما ، ولم يعلما أنّ ديمومة الحب مرتبطة بديمومة الإعجاب! وليستمر الإعجاب لابد من تعدد المواهب ، ولتتعدد المواهب لابد من التطور وعدم الجمود ، وليتحقق التطور لابد من رغبة صادقة وإرادة صلبة وقناعة راكزة بالتغير نحو الأفضل ، وكل ذلك لا يكون دون إدارة مُحْكَمةٌ للوقت واستغلال للفرص واستطلاع لكل جديد وتعلم ما هو مفيد ، ونبذ للكسل وأعمى التقليد.

ولنعلم علم اليقين أنّ سنة الله اقتضت وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى  وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى [سورة النجم]




مع تحيات مركز تنمية الأسرة بجمعية المنصورة الخيرية
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/12/06  ||  القرّاء : 649




حديث اليوم :

وعن حمدويه ، وإبراهيم ابني نصير ، عن محمد بن إسماعيل الرازي ، عن علي بن حبيب المدائني ، عن علي بن سويد السايي ، قال : كتب إلي أبو الحسن ( عليه السلام ) وهو في السجن : وأما ما ذكرت يا علي ممن تأخذ معالم دينك ، لا تأخذن معالم دينك عن غير شيعتنا ، فانك إن تعديتهم أخذت دينك عن الخائنين ، الذين خانوا الله ورسوله ، وخانوا أماناتهم ، إنهم ائتمنوا على كتاب الله ، فحرّفوه وبدّلوه ، فعليهم لعنة الله ، ولعنة رسوله ، ولعنة ملائكته ، ولعنة آبائي الكرام البررة ، ولعنتي ، ولعنة شيعتي إلى يوم القيامة ـ في كتاب طويل وسائل الشيعة ج 27 ص 14

حكم ومواعظ :

شيخنا الجليل الأوحد أستميحك عذراً أن تكون متهما والآخرون قضاة. قرنان يحاصران أسمك الكبير فيذوبان كأنهما حبتا ملح على شاطئ الخليج أصحيح إنهم حسدوك وحاربوك وكفروك ! إنها نكبة المعايير في شرقنا العظيم . حسدوك خوفاً ، من أن تأخذ مكانة سقراط التي هربت منها . وحاربوك جهلاً ، تحت راية إفلاطون التي هجرتها . وأخيراً كفروك ، بأدلة آرسطو التي أنقضتها . فمن يحاكم مَن؟ والراية التي حملتها يوماً لم تكن سوى راية محمد. والكلمات التي تفوهت بها ليست سوى كلمات آل محمد. أليست مهزلةً سيدي أن تُنسخ التوراة والإنجيل بالفرقان! ولاتَنسخ آياته تلك حكمة الصين واليونان! حسن الشيخ

البحث في الموقع :


  

جديد الموقع :



 هدية فاطمة الزهراء* عليها السلام

 السيدة زينب الكبرى شريكة الحسين عليهما السلام

 لقب الحكيم الإلهي والفقيه الرباني

 السيدة الزهراء تحيط المرجعية الأحقاقي بعين الرعاية

 الشيعة خنازير عند ابن عربي

 شمس الأحقاقي قائد الأوحدية الأوحد الحكيم الإلهي و الفقيه الرباني محل الألطاف الألهية

 المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 السيدة زينب الكبرى تخص بالرعاية خادم الشريعة الغراء* رضوان الله عليه

 هل يعتبر المرجع المقلد من أهل الخبرة لمقلديه في معرفة و تحديد و تعين المرجع الاحق له ؟

 إشراق شمس الاوحد

مواضيع متنوعة :



 الدكتور رايموند فرانسيس عنده ثلاث كتب غاية في الجمال والروعة

 فضل زيارت الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام

 معتقدات المدرسة

 الإمام الحجة محمد بن الحسن المهدي ... هل هو حي ؟؟

 في مؤتمر عالمي للقلب بمحافظة الأحساء

 عقاب من أحدث دينا أو أضل الناس

 اخلاقيات استخدام الانترنت

 ماذا يريد الإحقاقي من كلمته ناقص العقيدة

 بعض من اجازة الشيخ حسين آل عصفور البحراني اعلى الله مقامه

 السيرة الذاتية للحكيم الإلهي الحاج الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي بقلمه الشريف

الأكثر مشاهدة :



 الاستخدام الصحيح لزيوة الشعر

 كلمت الشيخ حسين الشمالي بحق الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

 تقليد الميت في نظر الميرزا عبدالرسول

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 ما جرى في اجتماع يوم الخميس 28 من ذو القعدة مع جناب المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

  الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي ( أعلى الله مقامه )

 الحوار الكامل مع الشيخ توفيق البوعلي

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن الميرزا عبدالله وعن مظلومية الميرزا عبدالرسول قدس سره الشريف

 الشيخ عبدالجليل الأمير يطلب من الميرزا عبدالله قبول المرجعية

 الرد الصائب

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 34

  • عدد المواضيع : 2852

  • التصفحات : 3260177

  • التاريخ : 21/10/2019 - 20:27

جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة نور الإحقاقي © 2016

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net