||   مواقع صديقه   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الفيس بوك   ||   قناة مجموعة الأوحد على التليقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الانستقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على تويتر   ||   موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام   ||   الإسراء والمعراج   ||   موقع سماحة الشيخ عبدالله العشوان   ||   موقع المدرسة الأحسائية في النجف الأشرف   ||   قناة الأوحد الفضائية   ||   موسوعة الشيخ الأوحد   ||   صبح الأزل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة أبل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة اندرويد   ||   الأب ستور لأجهزة الأيفون   ||   الأب ستور لأجهزة الجلكسي   ||   شبكة الإحقاقي   ||   برنامج مكتبة الأوحد على الأيفون   ||   برنامج مكتبة الأوحد اندرويد: جلكسي - سوني   ||   مكتبة موقع الأوحد   ||   ضيافة الشيخ الأوحد قدس سره الشريف   ||   لجنة خدام خادم الشريعة الغراء   ||   الأوحد   ||   جامع الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   قناة لجنة الولاية والتوحيد على اليوتيوب   ||   الحسينية الجعفرية الكويت   ||   الحسينية العباسية الهفوف   ||  
  ||   أخبار مرجعية الإحقاقي   ||   وجوب اطاعة اوامر المولى ميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله في جميع ما يأمر به وينهى عنه وقراءة خطاب المشائخ بشأن ذلك   ||   النيابة العامة والإقتداء   ||   خطبة سماحة الشيخ توفيق البوعلي في بيان الشبهات   ||  


الصفحة الرئيسية

شبكة الشيخ الأوحد الثقافية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بعلماء المدرسة (230)
  • الفكر الأوحدي (797)
  • الدفاع المقدس (202)
  • ينابيع أوحدية (88)
  • تحميل كتب المدرسة (4)
  • شهادات العلماء بحق الشيخ الأوحد الإحسائي (65)
  • كرامات مراجعنا رحم الله الماضين وحفظ الباقين (10)
  • سماحة الشيخ علي الشبيث (1)

خطب ومحاضرات ودروس :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (108)
  • الشيخ جواد الجاسم (94)
  • الشيخ علي الجدي (16)
  • الشيخ مجتبى السماعيل (11)
  • الشيخ عبدالجليل الأمير (33)
  • الشيخ حسين المطوع (32)
  • الشيخ حسين الفهيد (24)
  • الشيخ راضي السلمان (25)
  • الشيخ توفيق البوعلي (22)
  • الشيخ عبدالمنعم العمران (4)
  • الشيخ سعيد القريشي (21)
  • الشيخ عادل الشواف (7)
  • الشيخ كاظم العمران (3)
  • الشيخ نور الدين العبدالله (9)

أقسام اليوتيوب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقاطع يوتيوب منوعة (145)
  • منهج السيد كمال الحيدري والرد عليه (2)
  • خطب ومحاضرات الشيخ عبدالحليم الغزي (11)
  • الشيخ عبدالحليم الغزي والشيخ الأوحد (0)

أقسام عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع عامة (193)
  • واحة الشعر والشعراء (58)
  • واحة عاشوراء الحسين عليه السلام (191)
  • واحة اعتني بصحتك (92)
  • واحة فقهيات (66)
  • واحة الأخلاق والتربية (43)
  • مواضيع دينية (226)

خدمات :

  • أرسل سؤالك
  • الإجابة على الأسئلة
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


  • القسم الرئيسي : شبكة الشيخ الأوحد الثقافية .

        • القسم الفرعي : التعريف بعلماء المدرسة .

              • الموضوع : المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين .

المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 

من هدي 
المولى المقدس المظلوم خادم الشريعة الغراء آية الله المعظم الميرزا عبد الرسول الحائري الأحقاقي 
رفع الله في الجنان درجاته العالية

( من أحوال الأبدال )

 *المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين*
     عليهما السلام

بقلم المولى المقدس المظلوم خادم الشريعة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

-الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين حبيب قلوبنا و طبيب نفوسنا أبي القاسم محمد و على آله الطيبين الطاهرين الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهرا ، واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين آمين رب العالمين.

*شريكة الحسين زينب*(عليهما السلام)

*ولي كلام على عتبات السيدة الكبرى زينب عليها السلام. إن كل معصوم عليه السلام يتفضل بقضاء الحوائج على أصحابها بشرط التوسل و التضرع على بابه . أما زينب عليها السلام فإنها تتفضل عليك وتقضى حاجتك و تحل مشكلتك قبل أن تبوح بما في قلبك و قبل أن تطلب منها حاجتك. وهذا المقام خاص بزينب عليها السلام! لماذا ؟*

  لأن هذه البطلة (بطلة كربلاء) كانت شريكة الحسين عليه السلام منذ طفولتها فكانت لاتفارقه ولا هو يفارقها فهي مساوقة له في جميع المصائب و المصاعب التي واجهتها سواء قبل كربلاء أو في كربلاء. فهي
التي جهزت الحسين عليه السلام ليوم عاشوراء في ميدان القتال فاستمد سلام الله عليه الحول و القوَّة بإذن الله من أخته زينب عليها السلام رغم أنه عليه الصلاة والسلام قطب عالم الإمكان وبوجوده ثبتت السماوات والأرض وثبت العالم بأهله، حينما نفذت وصية أمها فاطمة الزهراء عليها السلام في ساعة وداع أخيها الحسين عليه السلام وعندما قبَّلت نحره الشريف وصدره مستودع ذلك العلم و الحجا. وحتى آخر لحظة من حياته الشريفة عليه أفضل الصلاة والسلام كانت زينب مشاهدة و معينة لأخيها الحسين فكانت تدافع عنه الأعداء إلى درجة أنها سلام الله عليها  حينما أتى الشمر لعنه الله ليضرب الحسين عليه السلام بخنجره كانت السيدة زينب تصد ذلك الخنجر عن جسد أخيها الحسين بيدها حتى أمسكت به فانكسر الخنجر بيدها الشريفة فصار جُزءٌ بيدها و الجزء الآخر بيد ذلك اللعين. فما أعظمها و آلمها من رزية. 

*بأبي و أمي بنت سيدة الورى*

*أمست أسيرة شر أنذال الثرى*

*تدعوا ابن والدها أيا سامي الذرى*

*أنعم جوابا يا حسين أما ترى*

*شمر الخنا بالسوط كسر أضلعي*

*قد غبت عنا يا أخي فتركتنا*

*بين اللئام أيا فقيدا عزنا*

*أرضيت ياعز الكرام بذلنا*

*فأجابها من فوق شاهقة القنا*

*قضي القضا يا زينب فاسترجعي*

*أختاه ما هذا البكاء بمنظري*

*فبحق شيبتي الخضيبة إصبري*

*لا تحرقي قلبي ولا تتضجري*

*وتكفلي حال اليتامى وانظري*

*ما كنت أصنع في حماهم فأصنعي*

وأما بعد استشهاد شريكها الحسين عليه السلام انطلقت إلى ساحة المعركة مهرولة ووضعت يدها تحت منحره الشريف و قالت: اللهم تقبل منا هذا القربان لوجهك الكريم. فبدأت مسيرتها وجرى ما جرى عليها من المصائب فكانت هي المسئولة الأولى في حفظ بقية الله الإمام زين العابدين عليه السلام و كذلك النساء و الأطفال و الأيتام فكانت تسكنهم وتهدئهم من هول المصاب و ضرب السياط و حرارة الضمأ و العطش. فمن طريق الكوفة إلى طريق الشام أمست أسيرة شر أنذال الثرى، إلى أن أدخلوها مجلس شارب الخمر و راكب الفجور يزيد اللعين أبن اللعين على لسان النبي الأمي (ص) فهزت بنبرات صوتها ذلك البلاط الأموي الغاشم الذي ألبسته عارا و شنارا. فأشهرت عن سلاح الصبر و درع الاستقامة و ترس التحمل بكلماتها و خطاباتها الرنانة كأنها تفرغ عن لسان أبيها الكرار و تتدفق من بينها سيول البلاغة و الفصاحة تمثل الحق تمثيلا ولا يرهبها سطوة خصومها فامتلكت مشاعرهم بدوافع حججها  و قوامع براهينها كأنهم ألقمتهم حجرا وكهربتهم بنبرات صوتها كأنه صوت الإلهي  الهابط من علياء السماء فألبستهم لؤما و شقاء، ففضحت وكشفت ظلم و جور يزيد لعنه الله وبني أمية فأسقطت عروش الظالمين على رؤوسهم، وحطمت كيانهم و هدمت أركانهم ففنتهم عن بكرة أبيهم. نعم فزينب عليها السلام بصبرها و بقوتها و شجاعتها و شهامتها كانت الحجر الأساس لنجاح ثورة الحسين عليه السلام و لبقاء دين جدها رسول الله (ص) و أبيها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام فحسباها أنها استقلت زعامة الدين بعد شهادة الحسين عليهما السلام و بقيت مرجعا للشيعة ردحا من الزمن حتى برئ الإمام علي بن الحسين عليهما السلام. وما أسماها من وظيفة وظفها أخوها و أكرم بعالمة غير معلمة ، فتخرجت من مدرسة تنبثق عنها أشعة العلم و الخلق وعلو الشأن و قوة القلب ونصرة الحق فتجلببت جلابيب الجلال و العظمة و حازت فضائل و فواضل و تكاملت في بيت غمر العالم بأنواره و يأزر إليه الإيمان و تسح عليه سماء النبوة بفيوض ربانية وتعطره بأشذائها القدسية، و بلغت في العفاف و الحجاب مبلغا لا يسمع الجيران قط كلامها و لا يرى شخصها في النهار لأحد من الأجانب. 

*المرجع الديني خادم الشريعة الغراء آية اللّٰه المعظم المجاهد الحاج ميرزا عبدالرسول الحائري الاحقاقي حفظه اللّٰه*

المصدر :
- مجلة الفجر الصادق
- العدد - ٢٥

( هذه احوال الأبدال لمن له بصر وبصيرة واعية )

 ( اوحدي فداء الاوحد )

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2018/01/30  ||  القرّاء : 862




حديث اليوم :

فال الامام العسكري عليه السلام : من مدح غير المستحق فقد قام مقام المتهم . جواهر البحار ص 378

حكم ومواعظ :

أوصيكم بتقوى الله والتجنب عن الشياطين وتوحيد الكلمة والحنان والعطوفة وحسن الخلق والعفو. الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

البحث في الموقع :


  

جديد الموقع :



 هدية فاطمة الزهراء* عليها السلام

 السيدة زينب الكبرى شريكة الحسين عليهما السلام

 لقب الحكيم الإلهي والفقيه الرباني

 السيدة الزهراء تحيط المرجعية الأحقاقي بعين الرعاية

 الشيعة خنازير عند ابن عربي

 شمس الأحقاقي قائد الأوحدية الأوحد الحكيم الإلهي و الفقيه الرباني محل الألطاف الألهية

 المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 السيدة زينب الكبرى تخص بالرعاية خادم الشريعة الغراء* رضوان الله عليه

 هل يعتبر المرجع المقلد من أهل الخبرة لمقلديه في معرفة و تحديد و تعين المرجع الاحق له ؟

 إشراق شمس الاوحد

مواضيع متنوعة :



 دعاء الصباح المرجع الراحل ميرزا حسن الاحقاقي ق س جامع الامام الصادق عليه السلام

 تعرف الأبدال بالابدال

 نورانية الإمام الحسين عند وقوعه من جواده

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 احكام الخمس في رسالة الشيخ الأوحد الإحسائي

 بُرَيرُ بنُ خُضَيرٍ

 قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا و حضرها الامام المهدي( عج )

 شمس الشموس آية الله الشيخ محمد بن إلشيخ عبد الله آل عيثان  قدس سره

 علاقة خادم الشريعة قدس سره الشريف بالسيدة زينب عليه الصلاة والسلام

 الجهل بالحقائق والأسرار

الأكثر مشاهدة :



 الاستخدام الصحيح لزيوة الشعر

 كلمت الشيخ حسين الشمالي بحق الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

 تقليد الميت في نظر الميرزا عبدالرسول

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 ما جرى في اجتماع يوم الخميس 28 من ذو القعدة مع جناب المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

  الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي ( أعلى الله مقامه )

 الحوار الكامل مع الشيخ توفيق البوعلي

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن الميرزا عبدالله وعن مظلومية الميرزا عبدالرسول قدس سره الشريف

 الشيخ عبدالجليل الأمير يطلب من الميرزا عبدالله قبول المرجعية

 الرد الصائب

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 34

  • عدد المواضيع : 2852

  • التصفحات : 2834600

  • التاريخ : 20/05/2019 - 11:25

جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة نور الإحقاقي © 2016

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net