||   مواقع صديقه   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الفيس بوك   ||   قناة مجموعة الأوحد على التليقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الانستقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على تويتر   ||   موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام   ||   الإسراء والمعراج   ||   موقع سماحة الشيخ عبدالله العشوان   ||   موقع المدرسة الأحسائية في النجف الأشرف   ||   قناة الأوحد الفضائية   ||   موسوعة الشيخ الأوحد   ||   صبح الأزل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة أبل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة اندرويد   ||   الأب ستور لأجهزة الأيفون   ||   الأب ستور لأجهزة الجلكسي   ||   شبكة الإحقاقي   ||   برنامج مكتبة الأوحد على الأيفون   ||   برنامج مكتبة الأوحد اندرويد: جلكسي - سوني   ||   مكتبة موقع الأوحد   ||   ضيافة الشيخ الأوحد قدس سره الشريف   ||   لجنة خدام خادم الشريعة الغراء   ||   الأوحد   ||   جامع الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   قناة لجنة الولاية والتوحيد على اليوتيوب   ||   الحسينية الجعفرية الكويت   ||   الحسينية العباسية الهفوف   ||  
  ||   أخبار مرجعية الإحقاقي   ||   وجوب اطاعة اوامر المولى ميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله في جميع ما يأمر به وينهى عنه وقراءة خطاب المشائخ بشأن ذلك   ||   النيابة العامة والإقتداء   ||   خطبة سماحة الشيخ توفيق البوعلي في بيان الشبهات   ||  


الصفحة الرئيسية

شبكة الشيخ الأوحد الثقافية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بعلماء المدرسة (230)
  • الفكر الأوحدي (797)
  • الدفاع المقدس (202)
  • ينابيع أوحدية (88)
  • تحميل كتب المدرسة (4)
  • شهادات العلماء بحق الشيخ الأوحد الإحسائي (65)
  • كرامات مراجعنا رحم الله الماضين وحفظ الباقين (10)
  • سماحة الشيخ علي الشبيث (1)

خطب ومحاضرات ودروس :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (108)
  • الشيخ جواد الجاسم (94)
  • الشيخ علي الجدي (16)
  • الشيخ مجتبى السماعيل (11)
  • الشيخ عبدالجليل الأمير (33)
  • الشيخ حسين المطوع (32)
  • الشيخ حسين الفهيد (24)
  • الشيخ راضي السلمان (25)
  • الشيخ توفيق البوعلي (22)
  • الشيخ عبدالمنعم العمران (4)
  • الشيخ سعيد القريشي (21)
  • الشيخ عادل الشواف (7)
  • الشيخ كاظم العمران (3)
  • الشيخ نور الدين العبدالله (9)

أقسام اليوتيوب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقاطع يوتيوب منوعة (145)
  • منهج السيد كمال الحيدري والرد عليه (2)
  • خطب ومحاضرات الشيخ عبدالحليم الغزي (11)
  • الشيخ عبدالحليم الغزي والشيخ الأوحد (0)

أقسام عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع عامة (193)
  • واحة الشعر والشعراء (58)
  • واحة عاشوراء الحسين عليه السلام (191)
  • واحة اعتني بصحتك (92)
  • واحة فقهيات (66)
  • واحة الأخلاق والتربية (43)
  • مواضيع دينية (226)

خدمات :

  • أرسل سؤالك
  • الإجابة على الأسئلة
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


  • القسم الرئيسي : شبكة الشيخ الأوحد الثقافية .

        • القسم الفرعي : الدفاع المقدس .

              • الموضوع : صدور مبادئ الاختلاف .

صدور مبادئ الاختلاف

واعلم أنه لما تكررت زيارة الشيخ المرحوم للعتبات المشرفات , ورجوعه إلى مسكنه الذي هو كرمانشاهان كانت نائرة الخلاف خامدة وعيون النفاق راقدة , والألسن بفضل ذلك الجناب ناطقة , وأنهار علومه في قلوب المستمدين متدافقة , ولكنه لما أحب مجاورة قبر الشهيد المظلوم , والسعيد المعصوم , مولى العالمين , الناظر في المشرقين والمغربين , والواقف على التطنجين , سيد الكونين وسند النشأتين , مولانا أبي عبدالله الحسين , مشتاقا عارفا متمكنا من التخلص عن ذلك المكان بعد معالجات كثيرة , فلما قدم إلى المشهد المقدس والسدة السنية الحسينية , على مشرفها ألاف الثناء والتحية متوطنا مستوطنا حازما للمجاورة إلى أن يبلغ الكتاب أجله , فيصل ما يؤمله.

فلما استقر به الجلوس بعد مدة مديدة , تحرك أهل الشقاق والذين في قلوبهم مرض النفاق , وعدم الوفاق مع أل الله أهل الاتفاق وأتوا على جناب السيد المهتدي السيد مهدي بن المرحوم المبرور المغفور المير سيد علي تغمده الله بغفرانه , وأوصله إلى دار رضوانه وشبهوا له وأتوا ببعض العبارات المحذوفة الأول والآخر والوسط والعبارات التي لا أنس لهم بها , ولا معرفة لهم باصطلاحها فذكروا له غير المراد , وأظهروا الضغائن المستكنة في الفؤاد على دنياهم الدنية شعرا:

تصيدت الدنيا رجالا بحبـها        ولم يدركوا خيرا بل استفتحوا الشرا

فأعماهم حب الغنا وأصمهم        ولم يدركوا إلا الخسارة والوزرا

وزعموا أنه أعلى الله مقامه ربما طمع في الرياسة , التي مدتها قليلة , وفائدتها يسيرة وعاقبتها وخيمة , وعقوبتها أليمة , ولم يعلموا أنه لا طمع له فيها , ولا رغبة له إليها لعلمه بعاقبتها ومعرفته بحقيقتها , فموهوا على جناب السيد , ولبسوا عليه الأمر ولم يعلم لصدقه وغفلته ما هو مرادهم من إظهار ضغائن صدورهم , وفساد ضمائرهم فأصغى إلى مقالتهم , وسمع حكايتهم , وقال إن الأمر قد اشتبه علي , فأظهر الإعراض وأغضى عن ما عليه المذهب من عدم الاعتبار بالخطوط والقراطيس , سيما إذا كانت محذوفة الأوائل والأواخر , ولم ينظر إلى بصيرته الصافية من أن تلك العبارات والإشارات لهجة قد غابوا عنها , ولم يكونوا من أهلها , وأن اصطلاحات أهل كل فن يؤخذ منهم , ومعاني كل لغة تسأل عن أهلها , ولا تعرف إلا منهم ولم يتأمل , إلى أن أظهر الإعراض والكلمات الغير المناسبة مما يوجب الفتنة الشديدة , والمحنة الغير السديدة , والناس أهل الشرور والمفاسد يطلبون الفتنة , ويحبون وقوع المحنة , ربما يصيبهم بعض المنال الدنيوي والعرض الزائل الذي مآله الخسران وعاقبته الحرمان , فلما أظهر جناب السيد الإعراض وتفوه بكلمات لم تناسبه زادوا في كلماته كلمات وفي عباراته عبارات , وشهروها بين العوام ونشروها عند الطغام , فثارة نائرة الفتنة وهاج إعصار المحنة وشقوا عند الخلق من العوام من الرجال والنساء أن الشيخ أحمد قد كفر , فلما سئلوا عن السبب يسندونه إلى السيد وهو غافل غير قائل , وإذا سئل السيد يجيبهم بأن الناس يقولون وأنا ما أقول , ولا تحقق عندي شيء نافضا لجيبه مبرئا لعيبه , والناس بين هذا الترديد , بسعي أهل الضلال والتضليل بقوا في شبهة عظيمة وتشويش.

ثم عقدوا مجلسا وأحضروا أهل الحل والعقد لو شئت لسميت بأسمائهم , ولأومأت إلى أشخاصهم , ولكني من أمرهم قد تكرمت وبالجملة: عقدوا مجلسا ليكتبوا سجلا في تكفير ذلك العالم الرباني , وينقشوا صحيفة في بطلان عقائد ذلك النور السبحاني , فلما أرادوا إبداء ذلك الأمر الشنيع , وقعت زلزلة شديدة , فرقت جمعهم ولم يعهد وقوع الزلزلة قبل تلك الليلة في مشهد سيدنا الحسين عليه السلام , بل في جميع العراق , تلك كرامة ظاهرة لكن ما أفادتهم كسنة من كان قبلهم , فكثروا الأقاويل الباطلة والزور والبهتان والتمويه على الناس ببعض العبائر , حتى أدخلوها في قلوب العوام الذين كالأنعام والنساء مردة إبليس.

حتى أن شخصا لا برد الله مضجعه ولا رزقه جنته قد كتب كتابا , وذكر فيه المذاهب الباطلة من مذاهب الملاحدة والزنادقة والصوفية والغلاة والمفوضة , ومذاهب أهل التثليث , ومكائد أهل التلبيس كلها نسبها إلى ذلك العالم الرباني والولي الصمداني , وكان له مجلس عصر تجتمع الناس عنده , فيقرأ عليهم ذلك الكتاب ويقول لهم أن هذه العقائد اعتقادات الشيخ أحمد الأحسائي , فتصيح الناس باللعنة والتبري , لجهلهم وشقاوتهم بأنه أعلى الله مقامه وأنار الله برهانه بريء منها ومن معتقديها , ولكنهم سنوا بسنه.

وقد فعل قبل ذلك معاوية وكان يبذل الدراهم والدنانير , ليضعون الأحاديث كذبا على الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم وافتراء عليه في مذمة أمير المؤمنين عليه السلام والترضي عن السابقين , حتى شهرها في البلاد ونشرها في العباد وأمر بتعليم الصبيان في المكاتب إياها , كذلك هؤلاء كتبوا كتابا , وأودعوا فيه العقائد الفاسدة , والمذاهب الباطلة  الكاسدة ونسبوها إلى ذلك العالم العلم , والنور الأنور الأقوم , وكذلك رخصوا الناس بالافتراء عليه , والوقيعة فيه وأنه أعلى الله مقامه يقول كذا وكذا من المذهب الباطل والقول الهامل , وكانوا يلاحظون الناس , ويذكرون لكل أحد ما يستوحش منه وتنفر طبيعته عنه.

الكاتب: السيد كاظم الحسيني الرشتي قدس سره الشريف
المصدر: كتاب دليل المتحيرين

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/08/17  ||  القرّاء : 1484




حديث اليوم :

قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام عن أصناف العلماء (( فأما من كان من الفقهاء صائنا لنفسه، حافظا لدينه، مخالفا لهواه، مطيعا لأمر مولاه، فللعوام أن يقلدوه ،وذلك لا يكون إلا "بعض" فقهاء الشيعة " لا كلهم "، فإن من ركب من القبايح والفواحش مراكب علماء العامة، فلا تقبلوا منهم عنا شيئاً ولا كرامة، وإنما كثر التخليط فيما يتحمل عنا أهل البيت لذلك، لأن الفسقة يتحملون عنا، فيحرفونه بأسره لجهلهم، ويضعون الأشياء على غير وجهها لقلة معرفتهم، وآخرون يتعمدون الكذب علينا ليجرّوا من عرض الدنيا ما هو زادهم إلى نار جهنم.ومنهم قوم نصّاب لا يقدرون على القدح فينا، فيتعلمون بعض علومنا الصحيحة، فيتوجهون به عند شيعتنا، وينتقصون بنا عند نصّابنا، ثمّ يضيفون اليه أضعافه، واضعاف أضعافه من الاَكاذيب علينا التي نحن براء منها، فيتقبله المستسلمون من شيعتنا على انّه من علومنا، فضلّوا وأضلّوا، وهم أضرّ على ضعفاء شيعتنا من جيش يزيد على الحسين بن علي عليهما السلام وأصحابه )) مصدر هذا الحديث : كتاب (الوسائل - ج27 ص131

حكم ومواعظ :

هي الزهراء يقول أية الله المعظم الميرزا عبدالرسول الإحقاقي قدس سره إن أصل الجنة وأساس العرش وأصل الرحمة والبركات وكل ما يصدر من الله تبارك وتعالى مأخذها من تحت أقدام سيدتنا فاطمة الزهراء سلام الله عليها

البحث في الموقع :


  

جديد الموقع :



 هدية فاطمة الزهراء* عليها السلام

 السيدة زينب الكبرى شريكة الحسين عليهما السلام

 لقب الحكيم الإلهي والفقيه الرباني

 السيدة الزهراء تحيط المرجعية الأحقاقي بعين الرعاية

 الشيعة خنازير عند ابن عربي

 شمس الأحقاقي قائد الأوحدية الأوحد الحكيم الإلهي و الفقيه الرباني محل الألطاف الألهية

 المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 السيدة زينب الكبرى تخص بالرعاية خادم الشريعة الغراء* رضوان الله عليه

 هل يعتبر المرجع المقلد من أهل الخبرة لمقلديه في معرفة و تحديد و تعين المرجع الاحق له ؟

 إشراق شمس الاوحد

مواضيع متنوعة :



 اخلاق الروحانيين في الإنسان الملكوتي

  صفات آخر الزمان

 التدين الشكلي

 زوار الحسين لا يهابون الموت

 العلمانية الجديدة وزيارة الحسين(ع)

 حدث في مثل هذا اليوم

 ذكرى عاشوراء بصوت الحكيم الإلهي والفقيه الرباني أدام الله ظله العالي

 لا تراهنوا على عاشوراء

 العقيدة الكاملة

 كلمت الميرزا حسن الحائري الإحقاقي بحق الشيخ الأوحد الإحسائي

الأكثر مشاهدة :



 الاستخدام الصحيح لزيوة الشعر

 تقليد الميت في نظر الميرزا عبدالرسول

 كلمت الشيخ حسين الشمالي بحق الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 ما جرى في اجتماع يوم الخميس 28 من ذو القعدة مع جناب المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

  الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي ( أعلى الله مقامه )

 الحوار الكامل مع الشيخ توفيق البوعلي

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن الميرزا عبدالله وعن مظلومية الميرزا عبدالرسول قدس سره الشريف

 الشيخ عبدالجليل الأمير يطلب من الميرزا عبدالله قبول المرجعية

 الرد الصائب

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 34

  • عدد المواضيع : 2852

  • التصفحات : 4302039

  • التاريخ : 11/08/2020 - 10:13

جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة نور الإحقاقي © 2016

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net