||   مواقع صديقه   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الفيس بوك   ||   قناة مجموعة الأوحد على التليقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على الانستقرام   ||   صفحة مجموعة الشيخ الأوحد على تويتر   ||   موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام   ||   الإسراء والمعراج   ||   موقع سماحة الشيخ عبدالله العشوان   ||   موقع المدرسة الأحسائية في النجف الأشرف   ||   قناة الأوحد الفضائية   ||   موسوعة الشيخ الأوحد   ||   صبح الأزل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة أبل   ||   موسوعة الشيخ الأوحد على أجهزة اندرويد   ||   الأب ستور لأجهزة الأيفون   ||   الأب ستور لأجهزة الجلكسي   ||   شبكة الإحقاقي   ||   برنامج مكتبة الأوحد على الأيفون   ||   برنامج مكتبة الأوحد اندرويد: جلكسي - سوني   ||   مكتبة موقع الأوحد   ||   ضيافة الشيخ الأوحد قدس سره الشريف   ||   لجنة خدام خادم الشريعة الغراء   ||   الأوحد   ||   جامع الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   قناة لجنة الولاية والتوحيد على اليوتيوب   ||   الحسينية الجعفرية الكويت   ||   الحسينية العباسية الهفوف   ||  
  ||   أخبار مرجعية الإحقاقي   ||   وجوب اطاعة اوامر المولى ميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله في جميع ما يأمر به وينهى عنه وقراءة خطاب المشائخ بشأن ذلك   ||   النيابة العامة والإقتداء   ||   خطبة سماحة الشيخ توفيق البوعلي في بيان الشبهات   ||  


الصفحة الرئيسية

شبكة الشيخ الأوحد الثقافية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بعلماء المدرسة (230)
  • الفكر الأوحدي (797)
  • الدفاع المقدس (202)
  • ينابيع أوحدية (88)
  • تحميل كتب المدرسة (4)
  • شهادات العلماء بحق الشيخ الأوحد الإحسائي (65)
  • كرامات مراجعنا رحم الله الماضين وحفظ الباقين (10)
  • سماحة الشيخ علي الشبيث (1)

خطب ومحاضرات ودروس :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي (108)
  • الشيخ جواد الجاسم (94)
  • الشيخ علي الجدي (16)
  • الشيخ مجتبى السماعيل (11)
  • الشيخ عبدالجليل الأمير (33)
  • الشيخ حسين المطوع (32)
  • الشيخ حسين الفهيد (24)
  • الشيخ راضي السلمان (25)
  • الشيخ توفيق البوعلي (22)
  • الشيخ عبدالمنعم العمران (4)
  • الشيخ سعيد القريشي (21)
  • الشيخ عادل الشواف (7)
  • الشيخ كاظم العمران (3)
  • الشيخ نور الدين العبدالله (9)

أقسام اليوتيوب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقاطع يوتيوب منوعة (145)
  • منهج السيد كمال الحيدري والرد عليه (2)
  • خطب ومحاضرات الشيخ عبدالحليم الغزي (11)
  • الشيخ عبدالحليم الغزي والشيخ الأوحد (0)

أقسام عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع عامة (193)
  • واحة الشعر والشعراء (58)
  • واحة عاشوراء الحسين عليه السلام (191)
  • واحة اعتني بصحتك (92)
  • واحة فقهيات (66)
  • واحة الأخلاق والتربية (43)
  • مواضيع دينية (226)

خدمات :

  • أرسل سؤالك
  • الإجابة على الأسئلة
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


  • القسم الرئيسي : شبكة الشيخ الأوحد الثقافية .

        • القسم الفرعي : واحة عاشوراء الحسين عليه السلام .

              • الموضوع : اشراقات حسينية .

اشراقات حسينية

 اشراقات حسينية بقلم : 

المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله.

بسم الله الرحمن الرحيم
 اللهم صل على محمد وآل محمد 
 السلام على جمال رب العالمين.. سبط المصطفى ونجل علي المرتضى وقرة عين البتول الزهراء نور الله في الأرض والسماء والد الأئمة ، صاحب الكرامات العلية والمقامات القدسية الخيرة بن الخيرتين والفضة بن الذهبين ريحانة سيد الثقلين .. سفينة النجاة وشرف الكائنات مولانا الحسين بن علي عليه أفضل الصلوات.
أن نعم الله على خلقه كثيرة عظيمة ، لا تكاد تعد و لا تحصى ، وهو القائل في محكم التنزيل :  ( وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ) ولكن أعظم هذه النعم على الإطلاق هي ولاية الميامين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين ، وأخصها هو إشراق النور الحسيني على عالم الملك والملكوت.
الولاية معناها السلطان على جميع الخلق ، وبهذه السلطنة يدبر الولي شئونات المخلوق من أول نشأته إلى آخرها ، وقد اختارهم الله بحقيقة ما هم أهله ، وأطلعهم على كل ما صدر من المشيئة ، فأشهدهم خلق خلقه وأنهى إليهم علمهم ، فالإمام أعلم بكل مخلوق من نفسه ، وأعطاهم خزائن السموات والأرض ، فكل ما خرج من المشيئة  جعله لمحمد وآله صلوات الله عليهم ينفقون بأمر الله على من شاء الله كيفما شاء الله ، ثم جعل حساب الخلق إليهم ، لأنهم العالمون بشرائع الله وحدوده ، وكل ذلك مصداق قوله تعالى : ( هنالك الولاية لله الحق هو خير ثواباً وخير عقباً ).
فقد تلألأت أنوارهم وتشعشعت إشراقات أسرارهم في التفرد منذ العالم الأول.. عالم الأنوار حتى ملأت الغيب والشهود.. والإمكان والتكوين ، وقد شهد جميع الخلق في ذلك العالم ما أنعم الله به عليهم ، وما آتاهم من فضلهم ، ولكن البعض مصداق الآية الشريفة : ( أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ) فأضمروا حسداً وبغضاً تكبراً منهم على آل العصمة.
ولما عرض الله عز وجل التكليف على الخلايق ولّى المستكبرون وأعرضوا عن الإقرار لآل العصمة بالسيادة والولاية حيث أن العداوة والبغضاء سرت في كل ذرات وجودهم ، فاستولت الظلمة على الوجود ، واحتجبت الأنوار المضيئة لكن الله أراد لها الظهور لأنها الشجرة الطيبة التي أصلها ثابت وفرعها في السماء وحكم بأن المستكبرين هم الشجرة الخبيثة المجتثة الزائلة.
فوجب أن يتصدى أحد صفوة الصفوة من الخلق وهم الأربعة عشر المعصومين لإعلاء كلمة التوحيد ولكن على جهة المظلومية لا على جهة القهارية حتى يكون أمراً لا ينسى على مر الدهور ، ليحيى من حيى عن بينة ويهلك من هلك عن بينة ، فأظهر الحسين عليه السلام أعلى مراتب الخضوع والخشوع ملبياً دعوة الداعي بأن يفدي المال والعيال والأصحاب لإعلاء كلمة التوحيد . وقد انعكس خضوعه وخشوعه على كل الوجود ، فكل خضوع وخشوع في عبادة أو مصيبة فهي من فاضل خشوع وانكسار الحسين عليه السلام ، لذلك جعل الله استجابة الدعاء تحت قبته وهي قبة الخشوع والخضوع التامين عند المخلوق ، وهو صاحب الشفاعة الكبرى لأنه استحق أعظم مراتب العبودية التي لا تنال إلا بالإنكسار والخضوع والخشوع ، وكذلك دخول الجنة لا يكون إلا بالعبودية ، فكلما نقص عند الخلق شيء من العبودية المستلزمة لدخول الجنة يوم القيامة تممها الحسين بفاضل خضوعه المحيط بجميع الكائنات.
ولذا استحب السجود على التربة الحسينية المأخوذة من أرض كربلاء التي هي أشرف الأراضي على الإطلاق لأنها من أعلى طبقات الجنة ، فجعل فيها الشفاء من كل داء لآكلها ، وأمان من كل خوف لحاملها.
كما خصه الله بمقام لم يبلغه أحد من الخلق فصار أشرف الخلق أماً وأباً وجداً وأخاً وولداً ( عليهم صلوات الله أجمعين ).
وجعل جميع الأيام المخصوصة كليالي القدر والأعياد وليلة عرفة وليلة النصف من شعبان تنسب إليه ويستحب زيارته فيها ، إضافة إلى يوم عاشوراء والأربعين لما في هذه الأيام من أسرار ربانية لبيان أنه عليه السلام موضع أسرار الجليل . فلما رأى المنافقون ما أعطى الله تعالى للحسين عليه السلام ازادادوا حسداً وعداوة وتوعدوا الحسين بالقتل ، فانهدت أركان العرش وتزلزل الكرسي وضجت الملائكة بالبكاء والنحيب ، وانزعج الرسول وبكى قلبه المهول ، وظهر الضعف والفتور في كل الوجود ، فكل خلل في هذا الوجود هو من فاضل ذلك البغض والحسد.
أما عباد الله المؤمنين من البشر والحيوان والنبات والجماد فقد ازدادوا حباً للحسين وصارت قلوبهم تحن إليه وإلى أرض كربلاء ، وظهر من بينهم صفوة الصفوة العابدون لله بولاية الأئمة الأطهار والشهادة بين يدي الحسين عليه السلام ، الذين رضوا بأن يفدوا أنفسهم إتماماً لرسالة الحسين وإرضاءاً له.
وأما باقي المؤمنين فقد كانوا مصداق قول النبي الأعظم صلى الله عليه وآله : إن للحسين في بواطن المؤمنين معرفة مكتومة - وقد حكم الله أن يكرمهم ويشرفهم ويزيدهم من عطائه ويجزل نواله عليهم في هذه النشأة وفي الآخرة كرامة لسيد الشهداء ، وسيأتي اليوم الذي نقول فيه قوله تعالى : ( الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء ).
فهل بعد ذلك يمكن لأي مخلوق أن يؤدي الشكر للخالق بإشراق شمس الحسين على هذا الوجود؟؟ إنه الحسين .. وانقطع الخطاب ..

سماحة الحكيم الإلهي والفقيه الرباني الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي حفظه الله - الفجر الصادق العدد :


  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/11/01  ||  القرّاء : 1341




حديث اليوم :

فعن عمر بن حنظلة، قال: سألت أبا عبد الله -عليه السلام- عن رجلين من أصحابنا، بينهما منازعة في دين أو ميراث، فتحاكما إلى السلطان، وإلى القضاة أيحل ذلك ؟ قال: "من تحاكم إليهم في حق أو باطل فإنما تحاكم إلى الطاغوت، *وما يُحْكَم له فإنما يأخذ سحتاً*، وإن كان حقاً ثابتاً له، لأنه أخذه بحكم الطاغوت، وما أمر الله أن يكفر به، قال الله تعالى: يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ قلت: فكيف يصنعان؟ قال: "ينظران من كان منكم ممن قد روى حديثنا، وينظر في حلالنا وحرامنا، وعرف أحكامنا، فليرضوا به حكماً، فإني قد جعلته عليكم حاكماً، *فإذا حكم بحكمنا فلم يقبل منه فإنما استخف بحكم الله، وعلينا رد، والراد علينا راد على الله وهو على حد الشرك بالله*". قال: فإن كان كل واحد اختار رجلاً من أصحابنا، فرضيا أن يكونا الناظرين في حقهما، فاختلفا فيما حكما، وكلاهما اختلفا في حديثكم؟. فقال: " الحكم ما حكم به *أعدلهما، وأفقههما، وأصدقهما في الحديث، وأورعهما، ولا يلتفت إلى ما يحكم به الآخر*.. الحديث". وسائل الشيعة ج27 ص،137 ح 33416.

حكم ومواعظ :

ولله الحمد كان علمائنا الماضون في خدمة الحجة عجل الله فرجه وفي خدمة نشر فضائل أهل البيت عليهم السلام ومناقبهم ونسأل الله تعالى أن يعرفنا صراط أهل البيت عليهم السلام .. و أن لا ننحرف عن هذا المسير المستقيم القويم ولا يمنعنا المال والبنون وحب الرئاسة والشهرة والشهوة عن السير على الطريق المستقيم .. قبس من خطبة مولانا الحكيم الإلهي والفقيه الرباني الميرزا عبدالله الإحقاقي دام ظله . ١١ جمادى الأخر ١٤٣٨هـ

البحث في الموقع :


  

جديد الموقع :



 هدية فاطمة الزهراء* عليها السلام

 السيدة زينب الكبرى شريكة الحسين عليهما السلام

 لقب الحكيم الإلهي والفقيه الرباني

 السيدة الزهراء تحيط المرجعية الأحقاقي بعين الرعاية

 الشيعة خنازير عند ابن عربي

 شمس الأحقاقي قائد الأوحدية الأوحد الحكيم الإلهي و الفقيه الرباني محل الألطاف الألهية

 المقام الخاص لالسيدة زينب الكبرى شريكة الحسين

 السيدة زينب الكبرى تخص بالرعاية خادم الشريعة الغراء* رضوان الله عليه

 هل يعتبر المرجع المقلد من أهل الخبرة لمقلديه في معرفة و تحديد و تعين المرجع الاحق له ؟

 إشراق شمس الاوحد

مواضيع متنوعة :



 ما سر تمسك الإحقاقي بالشيخ الأوحد الأحسائي أعلى الله مقامهما دون غيره من العلماء أعلى الله مقامهم؟

 سبحان الخالق

 الله تعالى هو الذي أمر عليا عليه السلام على خلقه

 فوائد الكستناء

 من قواعد التعامل مع روايات أهل البيت عليهم السلام

 عقيدة الشيخ الإحسائي في المعراج الجسماني للنبي ( ص )

 ما هي النظرة التكاملية الشيعية التي يرغب بها صاحب الزمان عجل الله فرجه؟

 الشيخ مجتبى السماعيل القول بحدوث المشيئة

 نقل الكلام الذي أكثره خطأ

 المعرفة النورانية لمقام أمير المؤمنين عليه السلام

الأكثر مشاهدة :



 الاستخدام الصحيح لزيوة الشعر

 تقليد الميت في نظر الميرزا عبدالرسول

 كلمت الشيخ حسين الشمالي بحق الميرزا علي الحائري الإحقاقي قدس سره الشريف

 بيان من جماعة المولى الى جناب العلامة الشيخ توفيق البوعلي وكيل علماء ال محمد و أمينهم المخلص والثقة الوفي

 ما جرى في اجتماع يوم الخميس 28 من ذو القعدة مع جناب المولى الميرزا عبدالله الحائري الإحقاقي

  الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي ( أعلى الله مقامه )

 الحوار الكامل مع الشيخ توفيق البوعلي

 الشيخ جواد الجاسم يتكلم عن الميرزا عبدالله وعن مظلومية الميرزا عبدالرسول قدس سره الشريف

 الشيخ عبدالجليل الأمير يطلب من الميرزا عبدالله قبول المرجعية

 الرد الصائب

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 4

  • الأقسام الفرعية : 34

  • عدد المواضيع : 2852

  • التصفحات : 4301794

  • التاريخ : 11/08/2020 - 09:36

جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة نور الإحقاقي © 2016

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net